البدادى
عزيزي شيخ العرب يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة الموقع
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة الموقع


تاريخ عرب البدادية - قبيلة الهنادى - قبيلة بنى سليم
 
الرئيسيةبحـثدخولالتسجيل
جـديـد على الموقع | حـمل تطبيق (( البدادى ))  لهـاتفك الجوال ... التطبيق يدعم جميع اجهزة الموبيل الذكية التى تعمل بنظام الاندرويد ( android ) للتحميل اضغط على كلمة تحميل باللون الاحمر  ....  تحميل                                                                                                                   

شاطر | 
 

 حسين بك عبدالسميع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmed
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 27/08/2011

مُساهمةموضوع: حسين بك عبدالسميع   الثلاثاء سبتمبر 06, 2011 12:10 am

.



.
.
حسين بك عبد السميع
الرجل اللامع
كان رحمه الله من ابرز رجالات الاسره بل من أبرز رجالات العروبه فى القطر المصري
كان رجل من طراز ممتاز كان طودا شامخا وصرحا شامخا بين قومه وعشيرته يفزعون اليه
فى الشدائد والملمات يجدون فى كنفه الامد والعون والعطاء والندى لا يستنكف ولا يضيق بهم
ذرعا - يهب للنضال والدفاع عنهم مضحيا بالغالى والرخيص - كان غيورا على اهله وقرابته
يبطش فى الذود عنهم بكل مختال عزيز
كان رجلا ذا شخصيه قويه جارفه عز وجودها على الكثير والكثير كان اذا احب اعطى
واغدق وافرح واذا غضب ضرب واوجع وابكى
كان اذا غضب يصبح كالعواصف الهوجاء والاعاصير العاتيه تكتسح كل ما امامها لا تبقى ولا
تذر - اذا احب ورضى كان الخير والعطاء والظل والماء والامن والمأوى
كان ذا مقدرة على ضبط اعصابه فعندما يقابله اعدى اعدائه ومن بيتوا له بليل يجدون
الابتسامه والصدر الرحب والهدوء لا يظهر على اساريره ما يعتمل فى باطنه حتى اذا حانت
الضربه لاعدائه كان جبارا عاصفا مدمرا
كان عصاميا بنى نفسه بنفسه كان مع والده فى معيشه واحده فى فجر شبابه ولما وجد ان
الاسره اتسع تعدادها وارتفعت تكاليفها احب ان يخفف الحمل عن والدهورحل الى بلدة
اخرى مع والدته وتركز فى قطعه اخرى من الارض متواضعة المساحهجد فيها واجتهد وعاونته
والدتهوكانت سيده جليله حكيمه مرتفعة المعنويات وعمل بيديه وشد على بطنه وشيد دارا
من لبنات متواضعه ودأب على الشان من الجهد الشاق والعمل الحثيث حتى استحالت
هذه الرقعه الزراعيه المنكمشه الى عزب وضياع تبلغ الالف من الافدنه عدا من اخصب
الاطيان الزراعيه واوفرها غلة مستكمله من كل الالات والادوات الميكانيكيه وخلافها

كان رجلا طموحا واسع الطموح لا يقف عند حد كان زراعيا ممتاذا قرن الفن بالعمل
كان قدوه لرجال الزراعه- حتى اشادت بتضلعه فى الزراعه - احدى النشرات الزراعيه الدوريه
والتى كانت تصدر من احد المكاتب الهندسيه بمدينة الاسكندريه
كان قوى الارادة لاتقف فى سبيل غاياته عقبات ولا موانع حيث مان يتخطى اى عقبات
تارة بالمغامره المحسوبه وتارة بحسن التصرف
اما عن المظهر والشخصيه
كان رحمه الله عالى القامه - عريض المنكبين - متين البنيان - كبير الرأس موفور الصحه
مشرقها ذا بصر حديد نفاذ يكاد يكون مغناطيسيا لا يكاد يصر على مواجهته الكثير كان
يعنى بلباسه ومظهره كثيرا - يلبس اغلى الحلل واثمنها يرتديها فى اناقه وانسجام يضفيان
عليه مهابة وجلال فوق مهابته الشخصيه الكاسحه يعجب الكثيرون بهذا المظهر ويعز عليهم
تقليده فما تكاد تراه عين حتى يفرض عليها اجلاله واحترامه

ومن حيث التهذيب والاخلاق
كان رحمه الله مهذبا ذو اخلاق مشهورا بالادب الجم يعرف كيف يخاطب الناس يراعى
مشاعرهم وعوائدهم لا يجرح احساسهم او يخدش حيائهم وان كانو اقل منه شأنا ينزل الى
مستواهم العقلى ويعمل بتقاليدهم
ومن حيث المجد والوجاهه
نعم خلق للمجد والوجاهه له كان وجيها فى مظهره وفى مشيته وخطواته
وفى حديثه وكلماته وفى خلقه واخلاقه وفى كرمه وعطاؤه وخلق كل هذا وفى دمه وطبعه من
الصغر الى ان توفاه الله
فقد انتزع عمودية القبيله - بعد وفاة عمه - بعد ان ظلت شاغره فتره طويله وتاهت فى
دوواين الحكومه ودهاليزها بفعل افاعيل الحساد وغايات الحكام وبعد هذا اصبح عضوا ضمن
لجان العرب العليا وكان فيها العضو النابه الذى يتكلم باسم العرب فى مناسبات رسميه كثيره
- هو الذىكان يقيم الحفلات الكبرى الداويه لملوك العرب واقيالهم ويدعوا لها وبروج
فهو الذى نظم حفلة استقبال الامير سعود بالشرقيه عام 1926منذ كان
وليا للعهد وايضا حفلة استقبال الملك عبدالعزيز ال سعودعند زيارته للقاهره
وايضا الملك ادريس السنوسى ملك ليبيا
كان رجلا ذا منطق قوى اذا تكلم كانت العباره القويه والحديث البارع كان اميا هاويا من
الطراز الاول اذاشاء يتصدى للدفاع عن موضوع له او لغيره ينسف حجج خصمه نسفا
ويسفه ارائه ببلاغة واقتدار كان عظيما فى صياغة عبارته يحسن التعبير عما يهدف اليه
كان رحمه الله بارا بوالديه فقد كان رحمه الله كثير اللنفقات على مستوى عال من
المعيشه لشدة كرمه وعطفه على الفقراء كما هو معلوم
فى نهايته
مرض رحمه الله مرض الموت فلم يشكوا ولم يتوجع اذا عاده احد لم يسمع منه انينا ولا
شكوى حتى فى ساعات احتضاره لم نرى منه اوعليه سمات الضعف والتخاذل - رجل لم
يعرف الهزيمه حتى عند الموت وحتى لاقى ربه راضيا مرضيا وشيعت جنازته فى موكب مهيب
لا اول له ولا اخر تقدمته رجال البوليس السوارىوالمشاه وضباط القباده وممثلى الطوائف
والهيئات ورجالات القبائل العربيهواعيان البلاد والفقراء الذين احبوه وافتقدوه ودفن مبكيا عليه
من الجميع رحمه الله وقد صح فيه قول المتنبى فى ابى فراس الحمدانى
علو فى الحياة وفى الممات *** لحق انك احد المعجزات

مرجع (فرسان العرب الاسره البداديه )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://albadady.yoo7.com
 
حسين بك عبدالسميع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البدادى :: شيوخ عرب لهم بصمه فى صناعة تاريخ العائله :: حسين بك عبد السميع-
انتقل الى: